* تونس ـ الشروق:
إطار سام بإحدى الوزارات انتابته آلام مفاجئة... فعجّلت به زوجته الى قسم الاستعجالي التابع لاحدى المصحات المتعاقدة مع «الكنام»... حيث أجريت عليه عملية جراحية استعجالية... طبّق فيها المواطن كامل البنود المستوجبة... فالمصحة ببنيتها الأساسية وموظفيها... متعاقدة مع الكنام... والطبيب المباشر للعملية الجراحية متعاقد هو الآخر مع الكنام... شأنه شأن المبنّج وشأن الدواء الجنيس الذي استبدل به الدواء الأصلي... حتى يكون ملفه... أو بالأحرى عمليته الجراحية مطابقة للمواصفات... حدث هذا يوم 20 ديسمبر الفارط... وانتظر المواطن المنخرط ردّ «الكنام» ووصول الحوالة البريدية التي لم تصل ليكتشف بعد 4 أشهر من الانتظار... أن ملفه غير مقبول... بعد أن تلقى رسالة يوم 20 أفريل تعلمه بالأمر إلا أنّها كانت تحمل تاريخا لم يحل بعد 10 ماي 2009 ... وجاء في نص الرسالة التعذر للاستجابة لطلبه... وأنه غير مطابق للمواصفات... ليس مواصفات من تعامل معهم في العملية الجراحية... بل لأن العملية الجراحية في حدّ ذاتها «الزائدة الدودية» غير مدرجة ضمن قائمة العمليات الجراحية المعترف بها ضمن قائمة التكفل بمصاريف العمليات داخل المصحات الخاصة...».
حال هذا الاطار السامي الذي يسعى حاليا لاسترجاع ملفه الطبي وإعادة تقديمه الى شركة التأمين ليس وحده خاصة وأنه سيدخل تحت طائلة تقديم الملف متأخرا (اذ من المفروض أن يقع تقديم ملف استرجاع مصاريف لشركة التأمين في ظرف شهر واحد من تاريخ اجراء العملية...) هذا دون اعتبار أن المصحة طالبته بفاتورة للعملية الجراحية بـ892.381 دينارا!!...
فهل يعرف المواطن اليوم المنخرط في منظومة «الكنام» أن البعض من العمليات الجراحية غير معترف بها في إطار منظومة التكفل بالمصاريف؟ سؤال حاولنا أن نبحث له عن إجابة لدى عدد من المحيطين ممن يتابعون هذه التفاصيل إلا أن الأغلبية لم تكن تعرف أن هناك قائمة فعلا بالعمليات الجراحية ولا يعرفون أنواعها...
«الشروق» تنشر قائمة العمليات الجراحية المعترف بها والتي تدخل ضمن إطار التكفل بجزء من مصاريفها.
* الجراحة العامة
وتخص العمليات الجراحية التالية:
* الفتق الداخلي
* علاج (المرّارة) سواء بالتدخل الجراحي او بالمنظار
* علاج مرض «الريشة» بتدخل جراحي بسيط او تدخل جراحي خارجي
* علاج مرض «العذرْ» وهو انتفاخ عروق الدم سواء بالتدخل الجراحي وقصّها اي العروق او بواسطة التدخل الطبي الخفيف او بالكي..
* المجاري البولية
ـ لحمة في المجرى تكون كبيرة  يمكن التدخل طبيا دون عملية جراحية..
* او ازالة اللحمة في المجرى البولي بالتدخل الجراحي.
* أمراض الأنف والأذنين والحنجرة
عمليات الأنف والاذنين والحنجرة التالية فقط تخضع لنظام التكفل بالمصاريف «ORL».
ـ سحب الماء من طبلة الأذن
ـ ازالة «اللوزتين» من الحنجرة أو من الأنف سواء كان المريض طفلا او كهلا.
ـ إزالة «اللوزتين» مع إزالة النزيف.
ـ تعويض طبلة الأذن بأخرى اصطناعية.
* أمراض العيون
ـ في أمراض العيون أنواع فقط من العمليات الجراحية تخضع بدورها لنظام التكفّل
ـ الماء في العين سواء كان سائلا أو جافا    ـ اجراء العملية بتركيب «العدسة» أو من غيرها
ـ علاج الحول بالتدخل الجراحي
ـ علاج الكحلي بالتدخل الجراحي
ـ ضغط العينين
* جراحة العظام
لمن هم في سن أكبر من 60 عاما تخضع عملياتهم الجراحية الخاصة بجراحة عظام الحوض سواء بتركيب (Prothèse) المفصل أو من دونه.
* جراحة الكسر والجبر
تخص العمليات الجراحية التي تهم الفقرات وسط الظهر.. والرقبة.. (الضغط على مخ العظم المريض) العملية بتخفيف هذا الضغط.
* الجراحة العامة
ـ «المصرانة الغليظة».. سواء بإزالة جزء منها أو ازالة نصف المصران الغليظ وإعادته.. او ازالة كل المصران الغليظ وتعويضه بثقب في المعدة (كيس خارجي) بواسطة التدخل الجراحي..
ـ أو ازالة «المصران الغليظ دون إحداث ثقب مع إحاطته مباشرة بأسفل المعدة.
ـ إزالة المرارة..
* المجاري البولية
ـ علاج ورم الكيس البولي بالمنظار
ـ علاج الورم بالتدخل الجراحي (قطع الكيس)
ـ إزالة الكيس البولي.. وتعويضه
ـ عمليات مجرى البولة والبولة.
هذا بالاضافة الى الولادات... سواء كانت ولادة طبيعية او قيصرية..
هذه هي قائمة التدخل الجراحي الطبي للعمليات الخاضعة لنظام التكفل بالمصاريف لدى المصحات الخاصة..
أما ما لم يذكر بها فهو خارج إطار استرجاع مصاريفها.
* باقي العمليات في المستشفيات
مصدر مطلع بالـ «كنام» أفادنا بأن هذه القائمة تخص فقط العمليات الجراحية التي تجرى داخل المصحات الخاصة دون غيرها.. في حين ان كل العمليات الجراحية دون استثناء يمكن اجراؤها داخل المؤسسات الاستشفائية كما ان لهذه التدخلات الجراحية فروعا موازية لها تصل الى حدود 50 نوعا من التدخل الجراحي.
* من يدفع باقي المصاريف؟
المتطلع الى قائمة العمليات الجراحية وتكلفتها يلاحظ كيف ان أغلبية العمليات الجراحية تفوق تكلفتها المادية ما هو مصرّح به بخصوص السقف للمنخرط الواحد 200 دينار في السنة وهو ما يجعل المواطن المنخرط في منظومة الـ «كنام» في حيرة من أمره.. بخصوص أشياء عدة.
1 ـ كيف يمكنه معرفة أنواع هذه التدخلات الطبية والحال أنها موجودة فقط باللغة الفرنسية ولا يمكن الا للطبيب فك رموزها..
2 ـ هل فكّرت الـ «كنام» فعلا في تعريب هذه الوثيقة الهامة وجعلها في متناول المنخرطين حتى يدركوا ان العملية التي سيجرونها او التدخل الجراحي في المصحة.. قابل لاسترجاع تكلفته أو لا؟
3 ـ وهل يمكن فعلا إجبار المصحات الخاصة على إشهار العمليات الجراحية وإعلام المنخرط بكون العملية التي سيجريها داخل المصحة لا تدخل ضمن إطار القوائم المصادق عليها.
وذلك حتى لا يجد المواطن نفسه في طابور انتظار أشهر.. غير قادر على استرجاع ما دفعه لا من الـ «كنام» ولا من شركة التأمين... بعد ان يكون تجاوز الزمن القانوني للانتظار (شهر واحد من تاريخ اجراء العملية).


* سميرة الخياري كشو

http://www.alchourouk.com