تونس ـ «الشروق»:
انطلقت صباح أمس الاثنين امتحانات مناظرة «النوفيام» بمشاركة 39 ألف تلميذ وتتواصل على مدى ثلاثة أيام متتالية.
وبين من يودّ العودة الى المعاهد الحكوميّة. ومن يرنو إلى التميّز والالتحاق بالمعاهد النموذجية ومن يعتبرها مناسبة لمعايشة أجواء المناظرات استعدادا لامتحان الباكالوريا جمعت «الشروق» مختلف انطباعات التلاميذ بالعاصمة حول اليوم الأول من هذه الامتحانات.
«هدفنا الأساسي العودة إلى المعاهد الحكومية»
هبة تلميذة بمعهد شارع مرسيليا وهي من التلاميذ الذين شاركوا في هذه المناظرة أملا في ضمان المعدل الذي يخوّل لهم العودة الى المعاهد الحكومية.
هبة برصيدها السنوي 11 من 20 اجتازت كبقية زملائها امتحان مادتي الانقليزية والانشاء بفارق توقيت نصف ساعة بين المادتين. وهي التي عبّرت عن رضاها عن مادة الانشاء التي اعتبرتها في متناول الجميع.
الموضوع حول التضامن، أما عن الانقليزية فقد عبّرت عن رضاها النسبي تجاه هذه المادة بحكم ضعفها على مستوى الانتاج الكتابي بالانقليزية.
وتشاركها زميلتها إيمان نفس الرأي والوضعية فإيمان أيضا تدرس بمعهد خاص وأتت لنفس الغرض، وقالت بأن الأجواء ملائمة ومحاولة الغش عادة لا تتم في مثل هذه المناظرات لأن الأغلبية تسعى الى التميّز وتعلق لتقول إن فارق الوقت ضيّق بين المواد ولكن الامتحان لحسن الحظ في المتناول.
الامتياز غايتهم
أمّا سارة فقد بادرت باجتياز هذه المناظرة للحصول على نتائج مشرّفة للالتحاق بالمعهد النموذجي وقالت «وجودي هنا يعكس مستواي الدراسي الذي أتمنى أن يتدعم في الدورة». ويحقّ لسارة أن تسعى لذلك وهي المتحصلة على معدل 17.65 من 20 خلال السنة. معبّرة عن رضاها عن اليوم الأول وترى بأنّ المدّة الزمنية التي وضعت فيها الامتحانات مناسبة وبالتالي فهي تتيح الفرصة الكافية من الوقت لمراجعة مادتي العلوم والفرنسية لليوم الموالي.
ومجدي من النجباء أيضا وهو متحصل على معدل 16.75 يقول إنّ المناظرة فرصة لابراز قدرات التمليذ ويضيف بأنه من الممتازين في المواد العلمية والأدبية على حدّ سواء معربا عن ارتياحه الكبير من عدم تواجد مواد الحفظ في الدورة.
استعدادا للباكالوريا
آمنة أيضا من النجباء (معدل 14 من 20) وفضلا عن سعيها الى الاحراز على أفضل النتائج فهي تعتبر مناظرة «النوفيام» فرصة للاستعداد النفسي لمناظرة الباكالوريا.
حول تعليقها على امتحان الانشاء قالت إنها تمنت لو كان الامتحان يتعلق بمضار التدخين بحكم تركيزها على هذا الموضوع والذي اعتبرته مهما.
وتجري هذه الاختبارات الكتابية في 338 مركز اختبار للعام و74 مركزا للتقني.
أما مراكز الاصلاح فقد خصص 15 مركزا اصلاح منها 10 للعام والبقية للتقني. وتجمع هذه الاختبارات في 5 مراكز تجميع وسيكون الاعلان عن النتائج (مناظرة النوفيام) يوم السبت 3 جويلية القادم.


وهيبة عقوبي


سوسة: تســـــاؤل عن النسبــــة الضعيفة من المترشحين!


(الشروق) ـ مكتب الساحل
توجّه أمس 2052 تلميذا من ولاية سوسة لاجتياز امتحان شهادة ختم التعليم الأساسي العام دورة 2010، حيث بلغ عدد المترشحين بالمؤسسات العمومية 2014 و35 مترشحا بالمؤسسات الخاصة فيما بلغ عدد التلاميذ المرسّمين بالسنة التاسعة بالمؤسسات العمومية 7879 حيث بلغت نسبة مائوية تقدّر 26.04، وتوزّعوا على 21 مركز اختبار.
وشمل اليوم الأول اختبارا في الانشاء العربي والانقليزية.. «الشروق» رصدت انطباعات بعض الأساتذة منهم السيد كمال عكاشة (أستاذ رياضيات) والذي تمنّى لو تواصل اختبار «النوفيام» على ما كان عليه أي بصيغته الاجبارية على كل التلاميذ .. وأضاف قائلا: «لقد أصبح الامتحان نخبويا وقليل من يجتهد في التحضير له كما ينبغي» وحول اختبار الانشاء أقرّ السيد كمال أنه شمل موضوع التضامن وقد فاجأ التلاميذ بحكم قلّة تعرّضهم لهذا الموضوع في سير السنة الدراسية».
أما السيد كمال بوعجيلة أستاذ عربية فأكد بدوره على ضرورة رجوع المناظرة كما كانت حيث أن التلاميذ لم يعد لهم اهتمام للمشاركة، قائلا «لي قسمان سنة تاسعة ترشح منهم قرابة 5 تلاميذ فقط، ونتمنّى رجوع المناظرة حتى يتحسّن المستوى العام للتلاميذ».


رضوان شبيل


القيروان: 1200 تلميذ يجتازون عقبة «الانقليزية» وارتياح الأولياء لانخفاض الحرارة


٭ القيروان ـ «الشروق»:
بلغ عدد التلاميذ المسجلين في مناظرة شهادة ختم التعليم الأساسي بولاية القيروان التي انطلقت أمس الاثنين 1196 مترشحا للاحراز على شهادة «النوفيام» في مستوى التعليم العام بينهم ستة مترشحين فقط ينتمون الى المعاهد الخاصة الى جانب تلامذة التاسعة أساسي المسجلين بالمدرسة الاعدادية النموذجية البالغ عددهم نحو 5 تلاميذ ممن لم يتحصلوا على معدل 15 من 20. فيما بلغ عدد المترشحين بالمسلك التقني 143 تلميذا.
ويتوزّع المترشحون لـ«النوفيام» على 17 مركز اختبار بكامل الولاية اربعة منها للتعليم التقني بينما خصص للامتحان عشرة مراكز إيداع ومركز إصلاح واحد بالمعهد النموذجي بالقيروان.
وسيمكن النجاح في المناظرة بالنسبة لعدد من التلاميذ (المميزين) الالتحاق بالمعهد النموذجي سواء لتلامذة المدارس الاعدادية العادية او النموذجية خاصة منهم من لم يتحصل على معدل سنوي يفوق الـ 15 من 20 وذلك بعد تنقيح شروط الالتحاق بالمعاهد النموذجية،والتي تفرض على تلاميذ المدارس الاعدادية النموذجية بداية من السنة القادمة خوض اختبار «النوفيام» مثلهم مثل بقية زملائهم من تلاميذ المدارس الاعدادية العادية والذي أثار جدلا في الأوساط العائلية.
بطاقة عبور
اليوم الأول للاختبار والذي أجريت خلاله اختبارات الإنشاء العربي والانقليزية دفعت بعض المترشحين في اتجاهات متباينة بين الأمل والخشية من ان تمثل الانقليزية عقبة في طريق النتائج المتميّزة بينما أكد بعضهم ان الاختبارات كانت في المتناول ومقبولة في مجملها وذلك في انتظار بقية المواد التي تتواصل اليوم 22 جوان مع مادتي الفرنسية وعلوم الحياة والأرض ويوم 23 جوان مع مادة الرياضيات التي يعتبرها بعض المترشحين أملهم في إحراز اكثر نقاط بطاقة العبور الى المعهد النموذجي.
كما سيمكن النجاح في المناظرة من الحصول على شهادة ختم التعليم الأساسي العام بينما توفّر المناظرة فرصة للتدارك لمن تعثّر في الحصول على معدل سنوي يؤهله للنجاح الى السنة الأولى ثانوي.
وكانت مندوبية التربية بالقيروان استعدت للمناظرة بالشكل المطلوب لإنجاح المناظرة الوطنية على المستوى المادي والبشري. كما أدخل انخفاض درجات الحرارة بالقيروان بعض الارتياح على التلاميذ والأولياء بدل موجة الحرارة خلال الايام الماضية وهو ما يوفّر الأجواء المريحة للامتحانات والمراجعة رغم تأكيدهم على انشغال ابنائهم بمقابلات المونديال وحصاده في انتظار حصاد «النوفيام».


٭ ناجح الزغدودي


بنزرت: 1865 مترشحا... و«الانشاء» تمرّ بسلام


مكتب (الشروق) ـ بنزرت
تقدّم صبيحة أمس (الاثنين) لاجتياز شهادة ختم التعليم الأساسي «النوفيام» بجهة بنزرت 1856 تلميذا.
وتوزع 1725 تلميذا لإجراء امتحانات التعليم الأساسي في صنفه العام فحين تقدم 131 تلميذا لنيل شهادة التعليم الأساسي التقني.
كما ترشح لإجراء هذا الامتحان الوطني بصورة فردية تلميذان.
وعلمت «الشروق» من بعض المصادر ذات الصلة بمصلحة تقييم الامتحانات بالادارة الجهوية للتعليم بولاية بنزرت أنه تقدم لاجتياز شهادة ختم التعليم الأساسي العام 38 مترشحا من المدارس الخاصة.
وتمّ للغرض توفير 15 مركز اختبار كتابي و6 مراكز إيداع ومركز اصلاح واحد.
وبانتقالنا الى أحد المعاهد الثانوية (فرحات حشاد) والذي شهد انطلاق أولى الامتحانات الخاصة بمادة الانشاء والتي ضمّت تلاميذ من مختلف المدارس الاعدادية الواقعة بمدينة بنزرت أعرب عدد من التلاميذ الذين تحدثوا إلينا عن تفاؤلهم وارتياحهم عقب اجتياز هذه المادة التي كان موضوعها: «التضامن».. وفي هذا الصدد أوضحت التلميذتان «دنيا رشوان» و«إكرام الدڤي» من المدرسة الاعدادية شارع الحبيب بورقيبة أن الخوف من «التعويجات» والمفاجآت غير المرتقبة زالت منذ النصف الساعة الأولى من دخول القاعة والانهماك في التحرير.
وأضافت التلميذتان أن موضوع الانشاء كان من المحاور المتوقعة المرتبطة بشواغل عالمنا المعاصر وهو المحور الثالث من البرنامج الدراسي والذي كان من انتظارات معظم التلاميذ تقريبا لما يحمله من مسائل معاصرة وتهمّ الشباب والعالم ككل..
وغير بعيد عنهما اعتبرت التلميذة «لينا عزوز» من المدرسة الاعدادية النموذجية «فرحات حشاد» والتي كانت غادرت قاعة الامتحان قرابة التاسعة والنصف أن موضوع الانشاء مرّ بسلام وهو من المواضيع المنتظرة.


إيمان عبد الستار

http://www.alchourouk.com