نظمت كلية الآداب والفنون والانسانيات بمنوبة على امتداد ثلاثة ايام من 2 الى 4 أفريل 2009 ندوة علمية دولية حول موضوع «تجديد الدراسات اللسانية في العربية الحاصل والآفاق»، وفي بادرة طيبة من الكلية تمّ اهداء اعمال الندوة الى الاستاذ محمد صلاح الدين الشريف.
انطلقت فعاليات الندوة العلمية الدولية يوم الخميس 2 أفريل بكلمة كل من منسق لجنة التنظيم ورئيسة جامعة منوبة وعميد كلية الاداب والفنون والانسانيات بمنوبة وقد احتوى برنامج يوم الخميس على ثلاث جلسات علمية.
وترأس الجلسة العلمية الاولى خالد ميلاد وألقى خلالها عبد القادر المهيري الاستاذ بكلية الاداب والفنون والانسانيات بجامعة منوبة مداخلة بعنوان خواطر حول التراث واستعمالنا لغة كما قدم الاستاذ بكلية العلوم الانسانية والاجتماعية بجامعة تونس محرز بوديّة مداخلة عنوانها: في الكفاية التفسيرية لبعض أوجه النصب في منوال سيبويه.
ثم ألقت منيرة قنوني وهي استاذة بالمعهد التحضيري للدراسات الأدبية والعلوم الانسانية بجامعة تونس كلمة حول: مفهوم التعديّة في تصوري ابن السراج والمبرّد للفعل.
أما الجلسة العلمية الثانية فترأسها عبد القادر المهيري وقدم اثناءها ثلاثة أساتذة من ثلاث كليات مختلفة مداخلات وهم:
ـ الأزهر الزناد عن كلية الاداب والفنون والانسانيات         جامعة منوبة: التصوير الذهني في اللغة: المظهر في اللغة نموذجا.
ـ عزالدين المجدوب ممثل عن كلية الاداب والعلوم الانسانية جامعة سوسة: الواجب وغير الواجب والانشاء والخبر.
ـ محمد غاليم: يمثل جامعة محمد الخامس السويسى، الرباط بالمغرب: تطورات جديدة في النظرية الدلالية.
الجلسة العلمية الثالثة أشرف عليها محمد الشاوش وحضرها كل من منصف عاشور الاستاذ بكلية الاداب والفنون والانسانيات بجامعة منوبة والذي قدم مداخلة بعنوان «من قضايا الادنويّة».
كما قدمت الممثلة عن وحدة تجديد التعليم والدراسات اللسانية في العربية سمية المكي كلمة حول ربط الفعل المضمر في العربية، وألقى الاستاذ بكلية الاداب والعلوم الانسانية بجامعة ابن طفيل، القنيطرة بالمغرب محمد ضامر محاضرة عنوانها: قراءه جديدة في بعض قضايا الاضمار في العربية: بنية المراقبة نموذجا.
واختتم اليوم الاول من الندوة بمداخلة الاستاذ بجامعة السربون الجديدة، باريس 3 عبد الجبار بن غربية حول causation  et Polysèmie en Arabe.
وتواصلت فعاليات الندوة يوم الجمعة 3 أفريل بجلسة علمية رابعة برئاسة ابراهيم بن مراد واحتوت على عديد المحاضرات ممثلة كما يلي: عن كلية الاداب والفنون والانسانيات جامعة منوبة قدم حمادي صمود مداخلة عنوانها: الازدواجية اللغوية: البلاغة التي لا تكون. وألقت ريم الهمامي كلمة موضوعها: الأسس النظامية لتحليل الخطاب من خلال الأطروحات الجامعية التونسية: الشريف والشاوش نموذجا: كما قدمت زكية الدحماني محاضرة عنوانها: ا لاسم العمل ثابتا ومتحولا في الدرس اللساني الحديث. وعن المعهد العالي للعلوم الانسانية جامعة المنار قدمت نرجس باديس مداخلة بعنوان: المشيرات المقامية بين النحو والتداولية.
أما مجريات الجلسة العلمية الخامسة التي ترأسها عبد الفتاح براهم فكانت على النحو التالي:
ـ نادرة بن سلامة (المعهد العالي للغات التطبيقية والاعلامية بنابل جامعة 7 نوفمبر): العوتمية المعجمية وتطبيقاتها على العربية الفصحى.
ـ سهيل الشملي (كلية الاداب والفنون الانسانية جامعة منوبة): الدرس اللغوي والتقنيات التعليمية الحديثة.
ـ محمد الرحالي (كلية الاداب والعلوم الانسانية بالقنيطرة، المغرب) البحث اللساني بالمغرب واللغة العربية.
ـ الشاذلي الهيشري (كلية الاداب والفنون والانسانيات): في العلاقة بين اللغة والكلام.
وفي الجلسة العلمية السادسة التي أشرف عليها الشاذلي الهيشري ألقت الاستاذة بكلية ا لاداب منوبة سرور اللحياني مداخلتها: المنظومة النووية للحدود الموضوعات في الافعال اللازمة والمتعدية: الادوار الحركية والأدوار الحديثة، كما القى عبد السلام العيساوي وهو أستاذ بنفس الكلية كلمته عنوانها: مقاربة دلالية لبنية حركة النقل في الفعل.
كما قدم توفيق العلوي وهو أستاذ بالمعهد الأعلى للعلوم الانسانية جامعة المنار محاضرته: القرائن الشكلية والدلالية في حروف المعاني.
وأخيرا ألقى الاستاذ بكلية الاداب والعلوم الانسانية أكدال بالمغرب مداخلة عنوانها: التوافقات الاشتقاقية في اللغة العربية من أجل مقاربة نظرية.
وستختتم الندوة اليوم السبت 4 أفريل بجلسة علمية سابعة ستترأسها فاطمة مقطوف وسيقدم الاستاذ بكلية الاداب والفنون والانسانيات بجامعة منوبة شكري المبخوت مداخلة بعنوان العمل القولى: نظر ومراجعة.


* ألفة الغربي (طالبة سنة 3 بمعهد الصحافة وعلوم الاخبار)

http://www.alchourouk.com