جندوبة «الشروق»:
لا يختلف اثنان حول الخدمات الكبيرة التي يقدمها مركز بريد جندوبة ذلك المركز ذي التجهيزات العصرية وفساحة المقر الذي يتّسع لاستقبال المئات من طالبي الخدمة البريدية بمختلف أنواعها ورغم كل هذا وتوفر كمّ هائل من شبابيك الخدمات المالية والبريدية وغيرها (10 شبابيك) فإن المركز يعرف يوميا حركة غير عادية وحجما كبيرا للعمليات بالمئات وحتى بالآلاف خاصة نهاية كل شهر مع موعد حلول صرف الجرايات للمتقاعدين والموظفين والعمليات البريدية الأخرى إذ يسود الاكتظاظ وتتراص الصفوف أمام الشبابيك إلى درجة تصبح حركة المرور داخل المركز لاستسلام البريد من الصناديق الخاصة بالحرفاء أو إيداع المراسلات وبعث الفاكس أمرا عسيرا فسيود القلق وتعمّ الفوضى وتزداد سرعة الموظفين والعملة بالمركز لقضاء طلبات الحرفاء بسرعة فائقة وجنونية ولكن مع خروج حريف يتدفق آخرون وهكذا إلى أن ينقضي اليوم بحصيلة من الخدمات بالمائات والآلاف.
ورغم المجهود الجبّار الذي لا يرقى له الشك والمعاملة الحضارية المقدمة من المركز للحرفاء خدمة وإرشادا واستماعا للشواغل والشكايات فإن ضرورة إحداث مركز إضافي يحدّ من الاكتظاظ بات أمرا مؤكدا خاصة داخل ووسط المدينة رغم وجود مركزين إضافيين (الحوايلية CNRPS) ذلك أنّ المواطن يلتجئ دائما إلى هذا المقر الرئيسي وهذا المقرّ الإضافي في صورة برمجة إحداثه قرب المقر القديم سيسّهل العلميات البريدية بأنواعها ويبعد عن المواطن هاجس طول الانتظار وزحمة الاكتظاظ ثمّ إنّه وبمتابعة «الشروق» لهذه الظاهرة لاحظت تعطّل العدّاد الالكتروني للخدمات وهو ما سبب غياب التنظيم وتراص الصفوف وهي نقطة وجب تجاوزها حتى تكون الخدمة وفق النظام والترتيب ثم إنه كذلك بالإمكان إضافة شبابيك أخرى للخدمات ناهيك أن موقع المقر والمساحة المخصصة له قد تمكن من ذلك.
ويرى بعض المواطنين الذين التقتهم «الشروق» أنه آن الأوان ليتدعم هذا المركز بشبابيك إضافية ولم لا البحث في إمكانية توسيع المقر بما يضع حدا للاكتظاظ ويوفر خدمة سريعة فهل يعقل أن يظلّ مواطن لساعات ينتظر خدمة ليضيع وقته ومصالحه.
إجمالا نقول إن مركز البريد الرئيسي بجندوبة بموظفيه ومسؤوليه على وعي تام بهذا الإشكال ولا نخالهم سيتأخرون لحظة في إدراج شواغل المواطنين ضمن أولى اهتماماتهم ليكون التدخل وفق الحاجة ويخدم مصلحة المواطن والمركز معا.
عبد الكريم السلطاني


القيروان: تنويع النسيج الصناعي وإسناد المقاسم الفنية للشبان وتطوير آليات التشغيل
القيروان «الشروق»:
مكنت الجهود الجهوية والوطنية المبذولة من تطوير النسيج الصناعي بولاية القيروان وتحقيق معدلات محترمة في توفير مواطن الشغل والقضاء على البطالة، وذلك من خلال برامج استثمارية ومشاريع تنموية وعبر تحسين البنية التحتية والحوافز المقدمة بالجهات ذات الأولوية في الاستثمار هذا علاوة على المقومات الطبيعية والاستراتيجية التي تكتسبها جهة القيروان ما جعلها قطبا تنمويا يشهد نموا مطردا وقادرا على تقديم نتائج أفضل إذا ما تم استثمار جميع المقومات الطبيعية والبشرية وحسن توزيع المشاريع بين الجهات الداخلية لتذليل أرقام طلبات الشغل غير الملباة.
وتمّ تسجيل تطوّر في عدد المشاريع والوحدات الصناعية الكبرى بـ4 مرات منذ عقدين، حيث بلغت خارطة النسيج الصناعي بالقيروان اليوم أكثر من 130 مؤسسة كما تطور عدد مواطن الشغل المحدثة بالقطاع الصناعي بربوع الجهة من 2760 قبل التحول إلى 10 الاف موطن شغل وذلك تفعيلا لمساعي التوصل إلى إنجاز 200 مؤسسة صناعية و15 ألف موطن شغل في أفق سنة 2014، على أن هذه الإحصائيات لا تهم سوى القطاع الصناعي، في الوقت الذي أصبح القطاع الفلاحي، يستقطب استثمارات ضخمة توفر مواطن هامة للشغل وفرصا لأصحاب الشهائد العليا وبالتالي وجب الاهتمام بهذا القطاع وحل مشاكله ليلعب دوره في التشغيل.
وإذا ما رمنا تحقيق مواطن شغل إضافية وتنمية أكثر شمولية بجهة القيروان، فإن التوجه الواجب اتباعه بحسب أهل الاختصاص هو توزيع النسيج الصناعي بين معتمديات الولاية والبالغ عددها 11 معتمدية على أن تتمتع جميعها بحوافز الاستثمار وأن تعتبر من الجهات ذات الأولوية (تقدم منحة بـ25٪ من قيمة الاستثمار).
مقاسم فنية عاطلة
وفي انتظار تهيئة المناطق الصناعية بتلك المعتمديات وفي انتظار تركيز المشاريع وقدوم المستثمرين حيث لا تدخر السلط الجهوية وعلى رأسها السيد والي القيروان جهدا في تذليل الصعوبات أمامهم، فإنّ المطلوب هو الاعتماد على ما يتوفر من مقومات متوفرة ونقصد هنا القطاع الفلاحي وتحديدا الأراضي الدولية بجهة الوسلاتية ونصر الله وغيرها من المعتمديات.
حيث لم يتم الاستفادة من هذه الأراضي الدولية الممتدة على الاف الهكتارات بالشكل المطلوب ولم يستفد منها الشبان من أصحاب الشهائد العليا وكان من الواجب التفويت في هذه المقاسم الفنية إلى هؤلاء لبعث مشاريع فلاحية بهذه المناطق عوض الهجرة إلى المدينة وانتظار الانتداب الوظيفي البطيء.
آليات التشغيل
من جهة ثانية وبخصوص التشغيل، فإن الآلية المحدثة لتشغيل أصحاب الشهائد العليا والتي وفرت مواطن شغل لآلاف المنتفعين، تحتاج إلى مراجعة في المقاييس المعتمدة في «الانتداب» وفي المبالغ المالية المقدمة حيث يشكو عدد من الشبان من عدم حصولهم على فرصة الاستفادة من هذه آليات التي تعتبر حلا مؤقتا يمكن الشبان من الاندماج في سوق الشغل في انتظار الحل الجذري، وسبب ذلك هو عدم تكافؤ الفرص بين الراغبين من جهة بسبب محدودية الأماكن ومن جهة أخرى بسبب غياب عنصر الشفافية وعدم وضوح عملية الانتفاع بالآليات أمام أصحاب الشهائد العليا بل وعدم و جود تقارب بين الشهادة العلمية والآلية المسندة والتي كثيرا ما تسند بشكل مخالف لأهدافها.
والمطلوب هو تمكين أصحاب الشهائد العليا من الانتفاع بالمقاسم الفنية وتنويع النسيج الصناعي بكافة المعتمديات مع مزيد تنظيم عملية التمتع بالآليات وضمان عنصر تكافؤ الفرص والقطع مع الأساليب القديمة في قبول المطالب.
ناجح الزغدودي


حاجب العيون: مشاريع جديدة لفائدة الفلاحين
حاجب العيون «الشروق»:
في إطار مشاريعها التنموية لفائدة الأسر المعوزة والشبان، قامت جمعية 7 نوفمبر للتنمية بالقيروان (فرع حاجب العيون) يوم الخميس 30 ديسمبر 2010 بتوزيع قروض صغيرة على 26 فلاحا صغيرا في شكل أبقار حلوب (26 بقرة) بقيمة تتجاوز الـ30 ألف دينار. وقد حضر المناسبة مدير الجمعية صفوان الأرقش نيابة عن الهيئة المديرة للجمعية والمنسق الجهوي للجمعيات التنموية لدى البنك التونسي للتضامن وسام بالسائح كما تمت عملية التوزيع تحت إشراف طبيب بيطري وتحت إشراف التعاضدية الجهوية بحاجب العيون.


المجلس الجهوي الاستثنائي بولاية قفصة: مشاريع تنموية لتقليص من البطالة في الجهة
مكتب قفصة «الشروق»:
أشرف السيد محمد نوري الجويني وزير التنمية والتعاون الدولي بمقر ولاية قفصة على أشغال المجلس الجهوي الاستثنائي للتنمية بولاية قفصة بحضور والي الجهة وكافة أعضاء المجلس وثلة من الإطارات الجهوية والمحلية حيث ثمن الوزير في مستهل كلمته خلال افتتاح المجلس جملة القرارات والإجراءات المتتالية التي أفرد بها رئيس الجمهورية زين العابدين بن علي ولاية قفصة سواء عبر المجالس الوزارية المختلفة أو عبر المجالس الجهوية الممتازة التي ترأسها للنظر في قطاع التنمية بولاية قفصة وهو ما أهل الجهة إلى أن تكون قطبا تكنولوجيا وصناعيا وهو ما ساهم نسبيا في تقلص نسبة البطالة وتوفير موارد شغل إضافية لفائدة الشباب وخاصة نسبة هامة من أصحاب الشهائد العليا وخريجي مراكز التكوين المهني والعائلات المعوزة وضعيفة الدخل.
وأعلن الوزير عن دفعة جديدة من المشاريع التنموية لتنشيط القاعدة الاقتصادية ودعم مسيرة التنمية بالجهة إذ تمّ الإعلان عن انطلاق إنجاز أربعة مشاريع جديدة ضمن مشاريع التنمية المندمجة داخل أربع معتمديات ذات أولوية باعتمادات قدرها 20 مليون دينار.
كما تمّ الإعلان عن تسوية الوضعية العقارية للأراضي ملك الدولة قصد تحويلها إلى أراض ذات صبغة صناعية لاستحثاث إنجاز المشاريع الصناعية التي سوف تحدث بالولاية إلى جانب دعم برامج وزارة التشغيل من خلال مزيد توفير برامج جديدة لتكوين الإشهاد في اللغات لفائدة أصحاب الشهائد العليا لتسهيل عمليات إدماجهم في سوق الشغل كما تم الإعلان عن ترفيع في الاعتمالات المخصصة للصندوق 21/21 لفائدة طالبي الشغل من خلال دعم آليات وبرامج الصندوق لمزيد استقطاب أصحاب الشهائد العليا وخريجي مراكز التكوين ودعم مشاريع البنية الأساسية لنهوض بمجالات العمل البلدي.
صالح عميدي


المزّونة: كشك في مدخل المدينة يعطّل حركة المرور باستمرار
الشروق ـ مكتب قابس :
منذ ما يقارب الثلاث سنوات أو أكثر والمشكلة لم تتغير أو بالأحرى لم يوجد إلى حد اليوم الحلّ الأنسب لفضّ هذا الإشكال.
ففي معتمدية المزّونة من ولاية سيدي بوزيد وفي مدخل المدينة بالتحديد بجانب المدرسة الإعدادية أسد ابن الفرات والمدرسة الابتدائية الأمل، يوجد مفترق طرق كبير نحو ثلاث ولايات كبرى وهي قفصة، قابس وسيدي بوزيد أين تكثر الحركة المرورية النشيطة والتي تعجّ يوميّا بكمّ هائل من السيارات والشاحنات الخفيفة منها والثقيلة ولكن وفي خضم هذه الزحمة المرورية ينتصب كشك ينافي موقعه للتراتيب القانونية المتفق عليها.
ولا يمكن لأحد أن يتوقع الخطورة التي يحدثها تموقع الكشك خاصّة وأنه يحتل مكانا زاد في تضييق المسافة بين الممرّ المخصّص للمترجلين وجزرة الدوران وهو ما يساهم في تضييق الطريق السيارة وتذمّر عديد المارّة من أصحاب الشاحنات وخاصّة الثقيلة منها.
المشكلة أن البلدية كانت قد اقترحت حلا فقامت ببناء كشك جديد لصاحب المحلّ حسب التراتيب القانونية المضبوطة حتى يتسنّى لها هدم الأول وإلغاء شبح الخطر والقلق الذي يساور أذهان سائقي السيارات ولكن صاحب المحلّ أبى إلا أن يلازم محله الأوّل ومواصلة نشاطه التجاري على حساب سلامة الجميع.
عديد المارّة تذمروا من هذا الاشكال وهم يناشدون السلط المحلية بالتدخل العاجل لإيقاف حصول أي خطر يمكن وقوعه في أية لحظة...
عصام خلفة


أم العرائس ـ الشروق: مطلوب محطة لـ «اللّواجات وتأهيل محطة القطارات
يتساءل العديد من مواطني مدينة أم العرائس لماذا لم تبادر المجالس البلدية المتعاقبة لإحداث وتشييد محطة خاصة بسيارات الأجرة «لواج» والنقل الريفي في فضاء جميل ولائق بوسط البلدة وفيها يجد المسافرون على اختلاف شرائحهم راحتهم، صيفا وشتاء... فمن غير المعقول أن تتخذ سيارات «اللواج» الطريق العمومية كمحطة؟!...
كما يتساءل العديد من مواطني المدينة لماذا لا تبادر الشركة الوطنية للسكك الحديدية لتأهيل وإعادة الروح للمحطة القديمة الخاصة بالقطارات وبرمجة سفرات في النهار والليل بواسطة القطار إلى مدن المتلوي ـ قفصة ـ سوسة وتونس العاصمة في أوقات مختلفة لاسيما وأن عددا كبيرا من الطلبة يدرسون خارج المدينة كذلك بقية المسافرين أعدادهم في تزايد والنداء كذلك موجه لشركة السكك الحديدية لإعادة تأهيل خط السكة الحديدية أم العرائس ـ فريانة ـ القصرين فهذا الخط من شأنه بعث حركة تنموية وتجارية بالمناطق الحدودية.
بلقاسم برهومي


قريبا أشغال تهيئة وتعشيب بالمراكز الشبابية والرياضية بقابس
مكتب الشروق ـ قابس :
تأهيلا لمؤسسات الشباب والرياضة وقع التفويت في نزل «الشالة» بشنني والمتواجد في موقع طبيعي وبيئي خلاّب وسط الواحات لفائدة الشباب والرياضة والتربية البدنية ليصبح مركزا لإقامة الشباب ونموذجا مميزا لإيواء الفرق الرياضية بطاقة استيعاب مبدئية تصل إلى 50 شابا رياضيا ويحتوي على مطعم ومسرح هواء طلق وإدارة ومشربة وقاعة استقبال وغرف لثلاثة أشخاص.
وستنطلق قريبا أشغال صيانة وتهيئة بكامل أرجائه وتزامنا مع إحداث هذا المركز تقرر تعشيب ملعب شنني بالعشب الاصطناعي والمتواجد على مسافة قريبة جدا ليتسنى للجمعيات الرياضية المقيمة بالمركز إجراء الحصص التدريبية في أحسن الظروف.
كما تحظى رياضة النخبة بعناية فائقة من طرف سلطة الاشراف ومتابعة مستمرة من هياكل وزارة الشباب والرياضة والتربية البدنية والإطار المشرف على مركز تكوين الرياضيين ومن أجل تأمين أحسن الظروف للذين يتابعون أنشطتهم وتكوينهم في هذا المركز تقرر تعشيب الملعب ليكون فضاء لابراز مواهبهم في كرة القدم وفرصة ليكونوا ركائز المنتخبات الوطنية وقد قدرت تكاليف التعشيب والصيانة والتهيئة داخل المركز بقرابة 400 أ.د. ويعتبر هذا المركز الذي تأسس سنة 2003 نقطة مشعة ومضيئة في الجنوب الشرقي ويعد فضاء رياضيا لتكوين النخبة في رياضة كرة القدم والمسلك الرياضي اختصاص كاراتي (المنتخب الجهوي للكاراتي) وفي هذه السنة أضيفت رياضة ألعاب القوى به 40 شابا رياضيا مقيما ويضم كذلك المركز الجهوي للطب وعلوم الرياضة يشرف عليه دكاترة مختصون وأخصائيون في العلاج الطبيعي يملكون كفاءة عالية في مجال الطب الرياضي، هذا المركز يستوعب 40 شابا للفرق الرياضية والتخيم بالنسبة للمنظمات الشبابية...
رؤوف الطابعي


مع الناس: نقائص في تطاوين
تملأ الفضلات المنزلية شارع أميلكار بتطاوين لوجود مغازة كبرى به ترمي بفضلاتها على الرصيف دون وجود أي حاوية وبمجرّد هبوب رياح، فإنّك ترى الأوراق والكراطين تملأ هذا الشارع وما زاد الطين بلة، أن شارع أميلكار قد تمّ ترصيفه من جهة واحدة والأخرى تغافلت عنها البلدية من دون كامل الحي، لا نعرف ما سر استراتيجية البلدية فالرجاء من أعضاء البلدية المنتخبين الجدد الذين وضعت فيهم ثقة المواطنين، أن يضعوا حدّا لهذه التجاوزات وزيارة هذا الشارع أولا، ثم إكمال بعض النقائص بحي الملاجي كتنوير مثلا نهج أبي بكر الصديق المؤدّي إلى جامع بورقيبة والمتفرع من شارع أميلكار، وترصيف بقية شارع أميلكار وهذا من شأنه أن يحدّ من تراكم الأوساخ.
رضا القاضي


الرقاب: غابة «جبل المطلق» ثروة في مهب الريح
جبل المطلق هو بمثابة الحد الفاصل بين كل من سيدي بوزيد والرقاب وأيضا سوق الجديد يحتوي على غابة هي بمثابة المتنفس الوحيد بولاية سيدي بوزيد تضم العديد من النباتات والأشجار والأعشاب الطبية (كبّار، بلوط، بطوم، اكليل، جباري...) وأيضا العديد من الحيوانات والطيور (خنزير بري، ثعلب، ذئب، حجل وأيضا الكواسر بأنواعها) تستقبل هذه الغابة سنويا حوالي 4000 زائر أغلبهم وفود رسمية وقد سبق وزارتها وفود عالمية على غرار الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.
هذه الثروة بدأت تلوح عليها معالم الاندثار وقد أكد لنا السيد منصف صالحي عون غابات بالمطلق أن ما تشكو منه الغابة حاليا هو غياب الصيانة خاصة إذا ما علمنا وأن 9 فسقيات التي أنجزت لسقي الأشجار خلال مواسم الجفاف قد طمرت جميعها بسبب العوامل الطبيعية من ناحية وأيضا بسبب الاهمال وعدم تعهدها بالصيانة من ناحية أخرى.
كما أن سياج الغابة الممتد على طول 4.5 كم قد انهارت عدة أجزاء منه بسبب غياب الصيانة.
إضافة لذلك فإن عونين فقط لحراسة غابة بمثل هذا الاتساع يعتبر غير كاف في ظل غياب ولو على الأقل دراجات نارية لهؤلاء الأعوان حتى يتمكنوا من مقاومة نهب «الحطابة» وأولئك الذين يقومون باقتلاع الحلفاء.
غابة «جبل المطلق» ثروة طبيعية يتمتع بها جل سكان ولاية سيدي بوزيد وأيضا العديد من الزوار القادمين من جهات أخرى وهي في حاجة ماسة إلى لفتة من طرف الإدارة العامة للغابات حتى تستعيد بريقها وتألقها.
مختار كحولي


أريانة «الشروق» : حركية بالقطاعات الصناعية في انتظار النتائج الفلاحية
تطرقت الدورة العادية الرابعة للمجلس الجهوي بأريانة لموضوع التشغيل من خلال استعراض المؤشرات المقدمة من طرف مكاتب التشغيل والعمل المستقل بالجهة.
وتشير هذه المؤشرات إلى تطور عدد عقود العمل لسنة 2010 بالنسبة لأصحاب الشهادات العليا والتي فاقت نسبة 60٪ من جملة العقود المبرمجة كما تطورت نسبة عقود التشغيل والتضامن بنسبة 57٪ في حين ارتفعت عقود الإدماج المهني والتأهيل بنسبة 99٪ في حين وصل عدد المنتفعين بقروض الجمعيات الجهوية إلى حوالي ألفي منتفع (2000) أي بنسبة 79٪ بينما بلغ عدد المنتفعين بتمويل من البنك التونسي للتضامن من الإطارات 600 منتفع.
الدورة العادية الرابعة للمجلس الجهوي نظرت كذلك في واقع التصدير بالجهة بالنسبة لسنة 2010 التي سجلت نموّا بحوالي 25٪ ساهمت فيه عدة قطاعات وخاصة قطاع الصناعات الميكانيكية والكهربائية والطاقة والنسيج والملابس بدرجات متفاوتة أما بالنسبة للقطاع الفلاحي فتمت الإشارة إلى النتائج الإيجابية والبوادر المشجعة للموسم الجديد خاصة أنه تمت زراعة كافة المساحات المبرمجة والمقدرة بـ8840 هكتارا منها 3 آلاف هكتار مساحات مروية.
كما نظر المجلس في عدة مواضيع مختلفة على غرار مراجعة أمثلة التهيئة بعدد من بلديات الولاية بما يستجيب للمتغيرات والتحولات التي عرفتها عدد من البلديات، إضافة إلى متابعة تقدم إنجاز عدد من المشاريع الجهوية والمحلية.
محمد بن عبد الله

http://www.alchourouk.com