أهدت «البقلاوة» أفضل أبنائها للترجي الرياضي بداية بـ «كوبا الصغير»  ـ(نور الدين ديوة) وصولا إلى الساحر يوسف المساكني ولا نعرف إن كان فريق باردو سيضع اليوم حدا لسخائه المفرط أم سيرضخ إلى منطق القوة ؟

 يحتضن ملعب المنزه اليوم مقابلة «دربي»  الأجوار بين الترجي الرياضي والملعب التونسي ويخطط فريق «باب سويقة» للإطاحة بـ « البقلاوة» وحصد انتصاره الحادي عشر  على التوالي وبالرغم من أن المقارنة بين الترجي و«ريال مدريد» قد تكون كالفرق بين الثرى والثريا فإن جماهير الترجي تصرّ على أن ناديها سيكون اليوم في طريق مفتوح لاكتساح «البقلاوة»  ومعادلة رقم الفريق الإسباني الذي أحوز بدوره 11 فوزا متتاليا في سباق «الليغا» ويطلق بذلك الترجيون العنان للأفراح بما أن فريقهم سيتوج ببطولة مرحلة الذهاب بصفة مؤقتة (في إنتظار استكمال المقابلة المؤجلة ضد «الجليزة» ودون اعتبار نتيجة مقابلة الأمس بين النادي البنزرتي ومستقبل المرسى) ولكن مهمة فريق «باب سويقة» لن تكون سهلة ضد الفريق الذي يتطلع  اليوم إلى ردّ الاعتبار بما أنه تلقى هزيمة مذلة ضد الترجي في إياب الموسم الماضي كما أن أبناء «البقلاوة» يدركون جيدا أن مباريات «الدربي» لا تخضع إلى التكهنات المسبقة بدليل أن فريقهم  هز شباك الترجيين برباعية كاملة عام 2009.


ـ في بني خلاد يحل الأولمبي  الباجي ضيفا على النجم الخلادي ويسعى الفريق المحلي إلى تأكيد النتائج الإيجابية التي حققها في الجولات الماضية وإن كان يتحرك بخطى متثاقلة فوق ميدانه (تعادل وهزيمة في قواعده خلال الجولات الأربعة الماضية) أما فريق «اللقالق» فإن النقاط التي غنمها في الجولة الماضية ضد «قرش الشمال» كان وقعها عاديا في باجة طالما أن الفريق مازال قابعا في ذيل الترتيب وهو ما سيجعله متشبثا بكسب نقاط الفوز في مباراة اليوم.


 ـ في حمام سوسة سيطارد فريق الأمل أول انتصار له على أرضية ملعبه في بطولة الموسم الحالي حتى لا يتقهقر إلى المركز  الأخير  بحكم أن صاحبي المركزين الأخيرين بوسعهما التدارك من بوابة المقابلات  المؤجلة وهو ما يضع فريق الأمل  أمام حتمية الإنتصار عندما  يستضيف اليوم النادي الصفاقسي  الذي يريد بدوره العودة بنقاط الفوز  إلى عاصمة  الجنوب لأنه يعتزم منافسه» فريق «الصفصاف» على المرتبة الثالثة.

سامي حماني

http://www.alchourouk.com