* المهدية ـ «شروق»:
انطلقت العطلة الآمنة في ولاية المهدية بالتنسيق بين مختلف المصالح الجهوية لانجاح هذا الموسم تحت شعار وطني «من أجل خدمة المواطن وتأمين سلامته». وتمتد منذ جويلية الجاري لتتواصل إلى موفى شهر سبتمبر تزامنا مع العطل المدرسية والجامعية وموسم الاصطياف والسياحة وتشمل تأمين الطرقات وتنظيف الشواطئ وتسخير كل ما من شأنه تعزيز ودعم هذه المجهودات الرامية الى حسن انجاح الموسم الصيفي على وقع ما تشهده الجهة من حركة مرورية ليلا نهارا وعلى وقع المهرجانات الصيفية وتبادل الزيارات العائلية وما يتم تسجيله في مثل هذا الفصل من احياء لحفلات زفاف وخطوبة ونجاحات وما شابهها، مع حلول وفود عديد العائلات من خارج ولاية المهدية قصد الاصطياف هربا من حر الصيف على طول الساحل البحري سواء كانوا مالكين أو مكترين أو ضيوفا أي زائرين...
من كل حدب وصوب ويختلف الوافدون على أماكن الاصطياف من أصحاب منازل فخمة الى مكترين وينحدر أغلبهم من جهات صفاقس والقيروان والجم وسيدي بوزيد وتونس وحتى من الاجانب وتستهويهم اكثر مناطق المناقع والدويرة والحاجب وسلقطة ورجيش والعالية والغضابنة أين قفزت أسعار الكراء الى حدود ألف دينار للشهر الواحد و 40 ألف دينار لمائة متر مربع لاقتناء ارض صالحة للبناء مشرفة على البحر، وتشهد الجهة التي تعد قرابة 400 ألف ساكن ضغطا كبيرا على طرقاتها وشواطئها وأسواقها.
وتشهــــــد المدينة حركية وانتعاشــــة اقتصادية كبرى اذ عملت كل الجهات ذات مرجع النظر على تزويد الاسواق المحلية بمواد الاستهلاك اليومي، علاوة على ما توفره الجهة من منتوج خاص متنوع كاللحوم والاسماك والخضر والغلال والألبان، وما يقع جلبه عن طريق التجار من سلع لغلال الصيف من جهات مجاورة قصد تلبية رغبات استهلاكية كبيرة لم تشهدها الجهة سائر أيام السنة، كما تنشط بعض القطاعات كالبناء. في مناطق تستقطب آلاف العمال من أبناء الجهة ومن عدد النازحين إليها وذلك لارتفاع الاجر اليومي في حضائر البناء والعمل الفلاحي ويستقطب قطاع الصيد البحري في ميناءي المهدية والشابة عددا كبيرا من البحارة حيث يوفر فرص عمل تهم أساسا صيد السمك الأزرق (السردينة والسكمبري) الذي تشتهر به جهة المهدية وتعد من الاكلات الشعبية الشائعة وترتفع اسعارها نظرا لشدة الاقبال عليها في مثل هذا الفصل لما تمتاز به من شهرة لدى القاصي والداني.
سليماناحداث بلدية ثانية أصبح أمرا ملحًا
 سليمان ـ «شروق»:
شهدت مدينة سليمان نموا كبيرا في السنوات الأخيرة وفاق عدد سكانها 50 ألف ساكن كما شهدت امتدادا جغرافيا يمسح حوالي 5 الاف هكتار وقد ولد هذا الامتداد عدة مشاكل وجعل الكثير من الاهالي غير راض عن مردود البلدية خاصة في مستوى العناية بالبنية الأساسية ورفع الفضلات وغيرها من الخدمات الاخرى خاصة في فصل الصيف. كما بات هذا الامتداد يمثل عائقا للمواطنين الذين يبعدون عن وسط المدينة أين توجد البلدية لذلك فقد ارتفعت بعض الأصوات المطالبة ببعث دوائر بلدية تابعة لبلدية سليمان في سليمان الشاطئ وسليمان الرياض.
كاتب عام بلدية سليمان اقر بوجود مشاكل خلال فصل الصيف في مستوى خدمات البلدية وارجع ذلك الى أمرين أولهما الامتداد الجغرافي للمنطقة البلدية أما الأمر الثاني فيتمثل في تدفق المواطنين الى مدينة سليمان صيفا حيث يتضاعف عدد السكان من خلال المواطنين المقبلين للاصطياف في سليمان باعتبار ان الشاطئ بات قبلة كل سكان الضاحية الجنوبية للعاصمة زيادة على معتمديات الوطن القبلي مثل قرمبالية ومنزل بوزلفة وبني خلاد والعدد الكبير من المواطنين العاملين بالخارج وهو ا يضعف مجهود البلدية ويكلفها مصاريف اضافية خاصة وان امكانياتها المادية محدودة وهو ما يرهق مزانيتها. وبخصوص بعث دوائر بلدية بمدينة سليمان أضاف ان الفكرة مطروحة بل ان الامر قد يتجاوز احداث دوائر بلدية باعتبار ان سليمان مقبلة على تقسيم اداري جديد ذلك ان تقسيم الوكالة العقارية للسكنى الذي يدخل في المنطقة البلدية بالقرب من سليمان الرياض سيحتضن 50 ألف ساكن جديد وهو ما يجعل البلدية بشكلها الحالي لا تستجيب للخدمات المطلوبة.
وعن منطقة سليمان شاطئ اقرّ المسؤول بوجود صعوبات ذلك أن المنطقة الشاطئية بسليمان تمتد على مسافة 8 كيلومتر وهي كلها تدخل تحت اشراف البلدية وجميعها شواطئ سياحية يقصدها المصطافون مما يستوجب التنظيف الدائم. لذلك يطالب وزارة السياحة بآن تدعم البلدية حتى تستطيع القيام بواجبها على الوجه الأكمل وتوفر عطلة ممتازة لكل قاصديها.
* عبد الله القاسمي


* قبلــي: أساليب مبتكرة لتشغيل أصحاب الشهائد العليا
* قبلـي ـ  «شروق»:
خلال اليوم الجهوي للتشغيل وادماج حاملي الشهائد العليا وبالاشتراك مع الادارة الجهوية للتشغيل وتحت رعاية ولاية قبلي كشفت مصالح الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة بقبلي اسلوبها المبتكر الجديد في تشغيل اصحاب الشهائد بالجهة والمتمثل في القيام بزيارات مدانية يعمد فيها رئيس الاتحاد ومرافقوه الى طرق ابواب المؤسسات المنتصبة بالجهة لاقناع اصحابها بتشغيل اصحاب الشهائد العليا وقد اثمر هذا الاسلوب نتائج باهرة اذ تمكنت بفضله الولاية من تجاوز المعدل الوطني في تشغيل اصحاب الشهائد لاول مرة.
ولعل مثل هذا النجاح هو الذي جعل اتحاد الصناعة والتجارة لا يكتفي باعتماد الاساليب التقليدية المعروفة في نشاطاته ويحرص على ابتداع اساليب العمل الملائمة لخصوصيات المنطقة ومن ذلك استعداده هذه الايام بالاشتراك مع الادارة الجهوية للتكوين المستمر والترقية المهنية بتوزر وقبلي لتنظيم دورات تكوينية لاصحاب ورشات اصلاح السيارات وهو نوع من النشاط تفتقر اليه الجهة في حين كونها اضحت في امس الحاجة اليه خاصة هذه الايام التي يعود فيها المهاجرون بسيارتهم الحديثة عموما.
فهل يكون هذا النهج القائم على ابتداع اساليب عمل تسستجيب لخصوصيات الجهة منهجية عمل جديدة تعمم في كل مجالات النشاط بقبلي لتحقيق المردودية والنجاعة اي الانتاجية.
* محمد المغزاوي


* الكـــاف: أين شبكة التطهير؟
* «شروق» ـ «مكتب الكــاف»:
يعاني متساكنو حي الدير (تقسيما بربوش والشارني) من غياب شبكة التطهير رغم كثرة البناءات والمساكن منذ ما يزيد عن خمسة عشرة سنة بالتمام والكمال حيث تم السماح لأصحاب الأرض الأصليين بالتفويت فيها قصد تشييد حي سكني بالمكان فما كان على القادمين الجدد الا الإيفاء بتعهدات الغير (ادخال النور الكهربائي والماء الصالح للشرب) على حسابهم بالخاص في انتظار قادم الأيام والمفاجآت غير السارة وغير المنتظرة ومنها على سبيل الذكر تلك البالوعات المحفورة لخزن دورات المياه المستعملة.
حي الدير هذا موجود في المدخل الشرقي لمدينة الكاف يتوسطه شارع البيئة وهو من أرقى المناطق السكانية بالجهة كلها ومن واجب الجميع المحافظة على كافة المكاسب لإعطاء المزيد من الجمالية والحسن على المظهر الخارجي له.
للإشارة، تعددت محاولات الاتصال بأصحاب القرار قصد ربط مختلف المساكن بشبكة ديوان التطهير لكن لا حياة لمن تنادي رغم الإحساس بقيمة هذا الانجاز في حياة البشر وكان السكوت سيد الموقف لفترة نتمنى الا تطول اكثر مما طالت لما فيه مصلحة العباد والبلاد.
* منجي الباجي


* رد من بلدية بومهـل
اثر نشر المقال الصادر بصحيفتنا بتاريخ 5 جويلية 2009 تحت عنوان «بلدية بومهل ومواعيد عقد القران» وافتنا بلدية بومهل بالرد التالي:
لقد طالعنا باستغراب كبير ما جاء بالمقال الصادر بجريدتكم يوم الاحد 5 جويلية 2009 بعنوان «بلدية بومهل ومواعيد عقد القران» وذلك نظرا الى ان صاحب المقال لم يلتزم الموضوعية والحياد والمصداقية في سرده لما حدث بمناسبة عقد قران أحد المواطنين بقصر بلدية بومهل البساتين وذلك من خلال تهويل ما وقع من جهة ونعت السادة ضباط الحالة المدنية بعدم الانضباط من جهة ثانية، وحتى يكون الرأي العام على بينة من الأمر فإن بلدية بومهل البساتين تورد التوضيح التالي:
ـ إن التأخير الحاصل خلال عملية عقد القران المشار اليه اعلاه لم يكن متعمدا بل كان ناتجا عن ظروف قاهرة حالت دون حضور السيد ضابط الحالة المدنية الملكف في الوقت المحدد وقد تم تدارك الأمر بالسرعة الازمة حيث حضر السيد رئيس البلدية شخصيا والسيد المساعد الاول الذي تولى بنفسه إبرام عقد القران ثم قدم اعتذراهما وتهانيهما للعروسين باسم المجلس البلدي ولكافة ضيوفهما حيث تفهم الجميع الوضع وتم تجاوز هذه الحادثة البسيطة بكثير من الاريحية.
ـ إن القبول الحسن الذي توفره بلدية بومهل البساتين وما حققه ذلك من صيت عريض دفع عديد المواطنين خاصة من غير متساكني المنطقة البلدية الى طلب عقد القران بقصر البلدية وفي هذا الاطار فان السادة ضباط الحالة المدنية والأعوان المكلفون يبذلون مجهودات جبارة لتلبية هذه الطلبات حيث تستمر عمليات إبرام عقود الزواج في فترة الذروة آي خلال فصل الصيف ونهاية الاسبوع من الساعة الخامسة مساء الى منتصف الليل والتي تتجاوز سنويا 250 عقدا. كما يتلقى السادة ضباط الحالة المدنية التأخير الكبير وعدم الالتزام بالمواعيد من قبل بعض طالبي الخدمة بكل رحابة صدر ويتجاوز هذا التأخير في بعض الأحيان الثلاث ساعات.
وختاما فان ما تقدمه البلدية من مجهودات جبارة لتلبية الطلبات المتزايدة على ابرام عقد الزواج لا يمكن المس به من خلال تأخير غير متعمد ووحيد تم تداركه بالسرعة اللازمة محافظة على علاقة الثقة المتينة بين بلدية بومهل البساتين والمواطنين من طالبي الخدمة.


* قلعة سنان: الحصاد وفير رغم أضرار «البرٍِد»
* الشروق ـ مكتب الكاف
انطلق موسم الحصاد في معتمدية قلعة سنان منذ يوم 10 جوان الفارط وقد اخذت مراكز التجميع الراجعة بالنظر  هذه السنة الى مصرف الخدمات الفلاحية المتعددة بالنيابة عن ديوان الحبوب في قبول المنتوج منذ  17 جوان.
وكفكرة عن الموسم الفلاحي الحالي هذه السنة، افادنا السيد شاكر الشابي رئيس خلية الارشاد الفلاحي بالادارة المحلية بقلعة سنان، ان الموسم طيب في العموم وان عملية الحصاد تتقدم بشكل طيب ونسق سريع وان الات الحصاد متوفرة بالعدد الكافي وذلك رغم تضرر بعض المناطق مثل الحميمة، اولاد ابراهيم والفالتة من نزول البرد خلال شهر ماي، كما افادنا السيد شاكر الشابي ايضا بان القطاع الفلاحي لم يعد قطاعا عشوائيا بل اصبح يخضع الى طرق علمية فعالة للرقي بالمنتوج الفلاحي كمّا وكيفا اضافة الى وجود خطة محلية تعمل ضمن خطة جهوية ووطنية لمتابعة الحبوب  البعلية منها والمروية، وهي طريقة اثبتت اكلها بالمتابعة اللصيقة للفلاحين  واستعمال الحزمة التقنية بمساهمة كل الاطراف الفاعلة في هذا المجال، كما تنطلق مع بداية كل موسم عملية تحليل للتربة لتجديد السماد المتوفر وتجنيب الفلاح الاستعمالات العشوائية للاسمدة.
* عادل سحيبي


* بني خلاد: فوضى في السوق الاسبوعية
* بني خلاد ـ الشروق
خلال السنوات الاخيرة تنامت الحركة الاقتصادية والتجارية ببني خلاد فاضافة الى المحلات التجارية التي يتزايد عددها من شهر لاخر اصبحت السوق الاسبوعية التي تنتصب يوم الجمعة والسبت مظهرا من مظاهر الحركة النشيطة وصورة صادقة على مدى تقدم المدينة التي اصبحت قبلة للتجار بجميع اصنافهم الا ان تنامي عددهم اصبح يحدث مشكلا على مستوى الانتصاب فالمساحات ضاقت في بعض الفضاءات حتى انها اصبحت صعبة حتى على مرور المترجلين كما ان حركة مرور العربات والسيارات عادة ما تتعطل على مستوى نقطة المرور من طريق سيدي بويحي الى الطريق الجهوية بني خلاد قرمبالية او المرور امام معصرة الزيت والمستشفى المحلي فهذه النقاط عادة ما تختنق نظرا لانتصاب باعة الدلاع والبطيخ ووقوف العربات المجرورة والسيارات وقوفا عشوائيا لا يراعي متطلبات سيولة الحركة وسيرها ومن المظاهر التي تتنافى وقواعد الصحة انتصاب احد باعة الدجاج الحي وسط الخضر والغلال وما يحدثه ذلك من روائح كريهة وتطاير الريش. هذه النقاط وغيرها مما يستجدّ كل اسبوع تتطلب يقظة وصرامة اكثر من الجهات المعنية.
* خالد الهرقام


* مجاز الباب: موقع المدرسة غير مناسب
* مجاز الباب ـ الشروق
رغم ما توليه الدولة من جهود كبيرة ومجهودات جليلة للتعليم وللمراكز التعليمية فانه مازالت توجد نقائص كبيرة في المدرسة الابتدائية بمنطقة سيدي مدين الموجودة بالنقطة الكيلومترية 44 من معتمدية مجاز الباب اذ ان اول ما يشد الانتباه هو المسافة التي تفصل المدرسة عن المنطقة السكنية اذ وقع بناؤها على مسافة حوالي كيلومترين عن وسط المنطقة وبذلك يجد التلاميذ انفسهم مرغمين على المشي وقطع المسافة وسط الطريق المعبد الرابط بين تونس العاصمة والمنطقة المذكورة معرضين انفسهم لحوادث الطريق كما توجد كذلك عديد النقائص وسط المدرسة منها عدم وجود وسائل الترفيه وضيق المساحة الداخلية للمدرسة، وقلة الاقسام وعدم وجود جمالية داخلية للجدران والنوافذ والابواب لذلك يناشد اهالي المنطقة المسؤولين الجهويين العناية اكثر بهذه المدرسة.
* جمعة التواتي


* قابس: متى ينظّم قطاع النقل الريفــــي؟
* الشروق ـ مكتب قابس:
يفتقر قطاع النقل الريفي بمدينة الحامة للتنظيم حيث تنتشر العربات في مناطق عديدة من المدينة مما يزيد من الاختناق والاكتظاظ بالشوارع وبادرت البلدية منذ بضعة اشهر بتهيئة مساحة على مقربة من مركز المدينة بغرض تجميع كل عربات النقل الريفي بفضاء واحد لكن هذه البادرة لم تر النور حيث امتنع اصحاب السيارات عن الامتثال للامر وظلت المحطة المنشودة تنتظر زائريها وباستطلاعنا لاراء بعض المعنيين بالقطاع تعللوا بضيق المكان مقارنة بالعدد الكبير للسيارات حتى ان احدهم اقترح انشاء طوابق حتى تستوعب المحطة سياراتهم نتيجة انعدام امكانية توسيع مجال المحطة كما يلاحظ غياب المرافق الضرورية من دورات مياه ومقاعد لجلوس المسافرين وسقف لحماية السيارات من مختلف التقلبات الجوية وكل ما قامت به البلدية يتمثل في تركيز بعض الاعمدة الخشبية التي تحمل اسماء الاماكن المقصودة في حين ان الارضية ظلت ترابية وهو ما يفرض تهيئة محطة تستجيب للمواصفات العصرية وتعكس مستوى التطور الذي شهده قطاع النقل العمومي على مستوى وطني واختيار فضاء خارج مركز المدينة الذي لم يعد يحتمل المزيد من الاكتظاظ والضغط المروري.
* المنصف الغالي


* مع الناس: مشاكل النقل الريفي لا تنتهــــــــــي
يشكو مجموعة من اصحاب رخص نقل ريفي خط جندوبة قنطرة ملاق من البطالة التي اصبحوا يعانون منها بعد قرار تمديد الخط الذي كانوا يعملون فيه  برخص من ولاية الكاف للدخول الى ولاية جندوبة مما نتج عنه ارتفاع عدد سيارات اللواج والنقل الريفي بالنسبة للخط المذكور بما فاق بكثير عدد المسافرين.
اصحاب رخص الخط المذكور يناشدون الجهات المعنية للتدخل لتبقى قنطرة ملاق النقطة الفاصلة بين الولايتين خاصة انهم تقدموا بطلب مماثل للنقابة المعنية التي لم تتدخل في الموضوع.
* محسن عيادي (جندوبة)

http://www.alchourouk.com